منتدى حب العرب منتدى حب العرب

العودة   منتدى حب العرب > المنتديات الادبية و الفلسفية > منتدى الشعر والخواطر - قصائد شعرية - خواطر رومانسية - عتاب - أحاسيس
التسجيل القرآن الكريم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
#1  
قديم 02-07-2013, 04:37 PM
البلسم العميري غير متواجد حالياً
Iraq     Male
SMS ~
من أراد الله به خيراً وسد حاجة الناسِ إليهِ
اوسمتي
التميز الذهبي 
لوني المفضل Darkgreen
 رقم العضوية : 43
 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 فترة الأقامة : 1157 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (11:18 PM)
 المشاركات : 3,168 [ + ]
 التقييم : 124956
 معدل التقييم : البلسم العميري has a reputation beyond repute البلسم العميري has a reputation beyond repute البلسم العميري has a reputation beyond repute البلسم العميري has a reputation beyond repute البلسم العميري has a reputation beyond repute البلسم العميري has a reputation beyond repute البلسم العميري has a reputation beyond repute البلسم العميري has a reputation beyond repute البلسم العميري has a reputation beyond repute البلسم العميري has a reputation beyond repute البلسم العميري has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي من روائع التراث الأسلامي الأدبي قصيدة رثاء والدة سليمان القانوني ..




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوتنا الغوالي :
أن من تراثنا الأسلامي هو العدل .. ومن كبار رجالات الأسلام القيادية
السلطان العثماني العادل سليمان القانوني ..
ووقعت عيني على أحدى روائع أدبياته ,, وهي يوم وفاة أمه رحمها الله..
وهذه كلماتها ..

نَزَلَ الأَسَىْ فَوْقَ الأَسَىْ بِدِيَاْرِيْ
وَ امْتَدََّ كَالطُّوْفَاْنِ ؛كَالإعْصَاْرِ



فَجَدَاْوِلُُ الدَّمْعِ الْغَزِيْرِ كَثِيْرَةٌ
تَجْرِيْ عَلَى الْوَجنَاْتِ كَالأَنْهَاْرِ



وَ بِكُلِّ عَيْنٍ عَيْنُ دَمْعٍ لَوْنُهَاْ
يُغْنِيْ عَنِ الإِعْلاْنِ ؛ وَ الإِسْرَاْرِ



فَعِبَاْرَةُ الدَّمْعِ الْهَتُوْنِ بَلِيْغَةٌ
وَ فَصِيْحَةُ الأَخْبَاْرِ ؛ وَ الأَشْعَاْرِ



تَرْوِيْ تَفَاْصِيْلَ الْحِكايةِ جَهْرَةً
وَ تُذِيْبُ قَلْبَ الصَّاْبِرِ الْجَبَّاْرِ






وَ تُوحِّدُ الإِدْرَاْكَ رَغْمَ تَبَايُنٍ
بِمَشَاْعِرِ الأَهْلِيْنَ ؛ وَ الزُّوَّاْرِ



فَتَسُوْدُ حالاتُ الذُّهُوْلِ ؛ لِمَاْ جَرَىْ
أَوْ شَاْعَ بَيْنَ النَّاْسِ مِنْ أَخْبَاْرِ



وَ يَلُوْذُ بَعْضُ النَّاْسِ بِالسَّرْدِ الَّذِيْ
غَطَّىْ عَلَىْ مَاْ جَاْءَ فِي الأَسْفَاْرِ



فَيُصَوِّرُوْنَ نَوَاْزِلَ الْمَوْتِ الَّتِيْ
تُنْبِيْ عَنِ الْمَكْتُوْبِ فِي الأَقْدَاْرِ



10 : وَ الْمَوْتُ حَقٌّ ، وَ الْحَيَاْةُ قَصِيْرَةٌ
مَهْمَا اسْتَطَاْلَتْ مُدَّةُ الأَعْمَاْرِ



كَمْ أَخْبَرَ الرُّكْبَاْنُ عَنْهُ ؛ وَ حَدَّثُواْ
عَنْ مُقْلَةٍ عَبْرَىْ ؛ وَ دَمْعٍ جَاْرِ



مَاْ بَيْنَ صَرْخَةِِ مَوْلِدٍ فِيْ فَرْحَةٍ
وَ عَوِيْلِ نَاْدِبَةٍ ، وَ شَقِّ إِزَاْرِ



مَاْ بَيْنَ بَاْكِيَةٍ ؛ وَ بَاْكٍ بَعْدَ مَاْ
نَفِذَ الْقَضَاْءُ ؛ بِغَيْرِ مَاْ إِشْعَاْرِ



نَفِذَ الْقَضَاْءُ ، فَلَمْ تُكَفْكَفْ دَمْعَةٌ
فَيَّاْضَةٌ مِنْ أَدْمُعِ الأَبْرَاْرِ



دَمْعُ الْعُيُوْنِ عَلَى الْخُدُوْدِ قَصَاْئِدٌ
تُتْلَىْ عَلَى الْجَدَّاْتِ ؛ وَ الأَبْكَاْرِ



وَ النَّاْسُ تَلْهُوْ ، أَوْ تُفَكِّرُ ؛ إِنَّمَاْ
حُكْمُ الْقَضَاْءِ يُطِيْحُ بِالأَفْكَاْرِ



وَ يُحَوِّلُ الْفَرَحَ الْمُغَرِّدَ مَأْتَماً
يَرْمِيْ قُلُوْبَ النَّاْسِ فِي الأَعْشَاْرِ



يَرْمِي الْقُلُوْبَ بِغُصَّةٍ فَتَّاْكَةٍ
مَكْشُوْفَةٍ عُظْمَىْ بِغَيْرِ سِتَاْرِ



فَإِذَاْ بِأَلْحَاْنِ الْقُلُوْبِ حَزِيْنَةٌ
وَ الْحُزْنُ يُشْجِيْ نَغْمَةَ الأَوْتَاْرِ



20 : وَ يُبَدِّلُ الَّلحْنَ الطَّرُوْبَ مَنَاْحَةً
و يُنَغِّصُ الأَفْرَاْحَ بِالأَكْدَاْرِ



وَ يُشَتِّتُ الشَّمْلَ الْمُجَمَّعَ – فَجْأَةً -
بِجُمُوْعِهِ ، وَ بِجَيْشِهِ الْجَرَّاْرِ



و يُحَيِّرُ الْعَلَمَ الْحَلِيْمَ بِحِلْمِهْ
فَيَجُوْلُ كَالذَّرَاْتِ فِي الإِعْصَاْرِ



وَ يُكَاْبِدُ الآلاْمَ - فيْ أَحْزَاْنِهِ -
مُتَضَاْرِبَ الأَفْكَاْرِ فِي الدَّوَاْرِ



وَ يَقُوْلُ أَقْوَاْلاً - لِيَشْرَحَ مَاْ جَرَىْ -
بِالسِّرِّ ؛ وَ الإِعْلاْنِ ؛ بِالتَّكْرَاْرِ



وَ يُجَسِدُ الْحَدَثَ الأَلِيْمَ بِقَوْلِهِ :
- لِجَمَاْعَةِ الْغُيَّاْبِ و الْحُضَّاْرِ –



صَمْتاً ؛ سَأَشْرَحُ مَاْ لَقِيْتُ ؛ وَ مَاْ جَرَىْ
فِيْ عَاْلَمِ الْعُقَلاْءِ ؛ وَ الأَغْمَاْرِ



قَبَّلْتُ أُمِّيْ – حِيْنَمَاْ وَدَّعْتُهَاْ –
وَ رَحَلْتُ ؛ وَ الْعَيْشُ الْكَرِيْمُ شِعَاْرِيْ



أَبْحَرْتُ فِيْ بَحْرِ الْهُمُوْمِ ، وَ لَمْ أَزَلْ
- يَاْ نَاْسُ - مَجْبُوْراً عَلَى الإِبْحَاْرِ



وَ الذِّكْرَيَاْتُ تَطُوْفُ حَوْلِي بَعْدَ مَاْ
فَاْرَقْتُ أَغْلَىْ الدُّوْرِ ؛ وَ الدَّيَّاْرِ



30 : وَ سَمِعْتُ – مِنْ أُمِّيْ - كَلاْماً طَيِّباً
كَالشَّهْدِ يَجْرِيْ مِنْ عُيُوْنِ جِرَاْرِ



لَمَّاْ وَقَفْنَاْ لِلْوَدَاْعِ ؛ وَ لَمْ نَكُنْ
نَبْكِيْ كَمَنْ يَبْكِيْ عَلَى الدِّيْنَاْرِ



لَكِّنَّنَاْ كُنَّاْ نَرَىْ أَوْطَاْنَنَاْ
تُكْوَىْ بِنَاْرِ الْخّاْئِنِ الْغَدَّاْرِ



تُشْوَىْ ؛ وَ مَاْ مِنْ فُرْصَةٍ لِمُخَلِّصٍ
أَوْ ثَاْئِرٍ شَهْمٍ مِنَ الثُّوَّاْرِ



وَ تَوَاْلَتِ الأَعْوَاْمُ - بَعْدَ فِرَاْقِنَاْ -
و غَرِقْتُ فِيْ بَحْرٍ مِنَ الأَخْطَاْرِ



وَ مَضَتْ ثَلاثٌ ، ثُمَّ سَبْعٌ ، بَعْدَهَاْ
عَشْرٌ ، وَ قَلْبِيْ فِيْ دِيَاْرِ بَوَاْرِ



عُشْرُوْنَ عَاْماً ، وَ الأُمُوْمَةُ تَشْتَكِيْ
مِنْ شِدَّةِ الإِرْهَاْبِ لِلأَحْرَاْرِ



عُشْرُوْنَ عَاْماً !! كَالطَّرِيْدِ مُهَجَّراً
فِيْ عَاْلَمِ الْحَدَّاْدِ وَ الْبِيْطَاْرِ



لاْ أَسْتَطِيْعُ زِيَاْرَةَ الْوَطَنِ الَّذِيْ
أَضْحَىْ ضَحِيَّةَ عُصْبَةِ الْجَزَّاْرِ



بَطَشَتْ بِشَعْبِهِ طُغْمَةٌ هَمَجِيَّةٌ
وَ تَبَجَّحَتْ بِفَظَاْعَةِ الأَوْزَاْرِ



40 : سَجَنَتْ سُرَاْةَ شُعُوْبِنَاْ بِشُيُوْخِهِمِ
وَ شَبَاْبِهِمْ فِيْ أَسْوَإِ الأَوْكَاْرِ



وَ تَفَرَّقَ الشَّمْلُ الْحَبِيْبُ ، وَ هَاْجَرَتْ
– مِنَّا - الأُلُوْفُ كَهِجْرَةِ الأَطْيَاْرِ



لَكِنَّ بَعْضَ الطَّيْرِ يَرْجِعُ حِيْنَمَاْ
يَأْتِي الرَّبِيْعُ بِحُلَّةِ الأَشْجَاْرِ



وَ تَمُوْتُ آلاْفُ الطُّيُوْرِ – غَرِيْبَةً !!
مَنْسِيَّةً - بِحَدَاْئِقِ الأَزْهَاْرِ



أَمَّاْ أَنَاْ ؛ فَقَدِ ابْتَعَدْتُ ، وَ لَمْ أَمُتْ
لَكِنَّنِيْ كَالْغُصْنِ دُوْنَ ثِمَاْرِ !!



كَالْغُصْنِ ؛ وَ الأَعْوَاْمُ تَنْشُرُ أَضْلُعِيْ
وَ الْغُصْنُ لاْ يَقْوَىْ عَلَى الْمِنْشَاْرِ



فَرْداً حَزِنْتُ ، وَ مَاْ فَرِحْتُ ، وَ لاْ أَتَىْ
خَبَرٌ يُفَرِّجُ كُرْبَةَ الْمُحْتَاْرِ



وَ غَرِقْتُ فِي الأَحْزَاْنِ - بَعْدَ تَفَاْؤُلِيْ -
فَهَتَفْتُ بِالطَّبَّاْلِ ؛ وَ الزَّمَّاْرِ :



كُفَّاْ ؛ فَمَاْ قَرْعُ الطُّبُوْلِ بِنَاْفِعٍ
– أَبَداً – وَ لاْ التَّزْمِيْرُ بِالْمِزْمَاْرِ



إِنِّيْ سَئِمْتُ مِنَ الْحَيَاْةِ ، وَ مَاْ بِهَاْ
مِنْ كَثْرَةِ الأَخْطَاْرِ وَ الإِخْطَاْرِ



50 : وَ فَقَدْتُ أُمِيْ نَاْئِياً ، وَ مُهَجَّراً
فِيْ لُجَّةِ الإِحْبَاْطِ ؛ وَ الإِصْرَاْرِ



فَأَضَعْتُ بُوْصِلَةَ النَّجَاْةِ ؛ بِفَقْدِهَاْ
وَ فَقَدْتُ يَنْبُوْعاً مِنَ الإِيْثَاْرِ



وَ رَجَعْتُ كَالطِّفْلِ الصَّغِيْرِ – مُوَلْوِلاً -
أَتَجَنَّبُ الأَمْوَاْجَ كَالْبَحَّاْرِ



لَكِنَّ مَوْجَ الْحُزْنِ أَغْرَقَ مَرْكَبِيْ
وَ تَحَطَّمَ الْمِجْدَاْفُ ؛ بَعْدَ الصَّاْرِيْ



وَ فَقَدْتُ مَنْ فَجَعَ الأَحِبَّةَ مَوْتُهَاْ
وَ الْمَوْتُ حَقٌّ ؛ مَاْ بِهِ مِنْ عَاْرِ



لَكِنَّهُ مُرٌّ ؛ يُفَرِّقُ شَمْلَنَاْ
بِصَرَاْمَةٍ ؛ كَالصَّاْرِمِ الْبَتَّاْرِ



فَصَرَخْتُ : وَاْ أُمَّاْهُ !! وَ ارْتَدَّ الصَّدَىْ
مُتُفَاْوِتَ الإِخْفَاْءِ ؛ وَ الإِظْهَاْرِ



و بَكَيْتُ مَجْرُوْحَ الْفُؤَآدِ ؛ مُنَاْجِياً:
أُمِّيْ ، بِدَمْعٍ نَاْزِفٍ مِدْرَاْرِ



لاَ أَرْتَجِيْ أُماًّ سِواكِ ؛ وَ لَيْسَ لِيْ
إِلآكِ مِنْ عَوْنٍ ؛ وَ مِنْ أَنْصَاْرِ



و أَعَدْتُ : وا أُمَّاْهُ !! دُوْنَ إِجَاْبَةٍ
تُغْنِيْ عَنِ الأَبْرَاْرِ ، وَ الأَشْرَاْرِ



60 : وَ غَرِقْتُ فِي الْحَسَرَاْتِ ؛ بَعْدَ فِرَاْقِهَاْ
- فَرْداً - وَ لَمْ أَسْمَرْ مَعَ السُّمَّاْرِ



فَرْداً ؛ غَرِيْبَاً ؛ نَاْئِياً ؛ وَ مُهَجَّراً ؛
وَ مُطَوَّقاً بِوَسَاْئِلِ الإِنْذَاْرِ



لَكِّنَّنِيْ مِنْ أُمَّةٍ أُمِّيَّةٍ
مَحْمُوْدَةِ الإِيْرَاْدِ ؛ وَ الإِصْدَاْرِ



غَدَرَ الزَّمَاْنُ بِهَاْ ، وَ فَرَّقَ شَمْلَهَاْ
فِي الْكَوْنِ بَيْنَ حَوَاْضِرٍ ؛ وَ قِفَاْرِ



وَ طَغَتْ عَلَيْهَاْ الْحَاْدِثَاْتُ ؛ فَكَسَّرَتْ
مِنْ شَعْبِهَا؛ الْفَخَاْرَ بَالْفَخَّاْرِ



هِيَ أُمَّةٌ !! شَاْهَدْتُهَاْ مَقْتُوْلَةً
مَاْ بَيْنَ رِعْدِيْدٍ ؛ وَ وَحْشٍ ضَاْرِ



هِيَ أُمَّةٌ عَرَبِيَّةٌ ؛ قَدْ سَلَّمَتْ
مَحْصُوْلَ مَاْ زَرَعَتْ إِلَى النُّظَّاْرِ



فَتَقَاْسَمَ النُّظَّاْرُ زَهْرَ تُرَاْثِهَاْ
بِمَشَاْرِطِ الأَنْيَاْبِ ؛ وَ الأَظْفَاْرِ



حَتَّىْ إِذَاْ وَقَعَ الْبَلاْءُ ؛ وَ خُدِّرَتْ
بِالسِّحْرِ ، وَ انْقَاْدَتْ إِلَى السَّحَّاْرِ



قَاْمَتْ جُمُوْعُ الأُمَّهَاْتِ إِلَى الْوَغَىْ
ثَكْلَى الْقُلُوْبِ ، قَوِيَّةَ الإِصْرَاْرِ



70 : فَدُمُوْعُهَنْ : جَدَاْوِلٌ رَقْرَاْقَةٌ
وَ جُيُوْبُهُنَّ : مَنِيْعَةُ الأَزْرَاْرِ



وَ قُلُوْبُهُنَّ : مَشَاْعِلٌ وَضَّاْءةٌ
وَ وُجُوْهُهُنَّ : جَلِيْلَةُ الإِسْفَاْرِ



يَصْنَعْنَ - مِنْ جُبْنِ الرِّجَاْلِ - شَجَاْعَةً
مَمْزُوْجَةً بِجَسَاْرَةِ الْمِغْوَاْرِ



مِنْهُنَّ أُمِّيْ ، وَ الأُمُوْمَةُ نِعْمَةٌ
عُلْوِيَّةٌ تَعْلُوْ عَلَى الأَطْوَاْرِ



لَمْ أَدْرِ ؛ كَيْفَ فَقَدْتُهَاْ ؟ فِيْ غُرْبَةٍ
مَرْفُوْضَةٍ ؛ طَاْلَتْ وَرَاْءَ بِحَاْرِ



لَكِنَّنِيْ أَحْسَسْتُ أَنَّ خَيَاْلَهَاْ
كَالنُّوْرِ - يُوْمِضُ دَاْئِماً - بِجِوَاْرِيْ



و يُنِيْرُ لِيْ دَرْبَ الْهِدَاْيَةِ ؛ وَ التُّقَىْ
وَ مَنَاْقِبَ الْعُبْدَاْنِ ؛ وَ الأحْرَاْرِ



وَ يَقُوْلُ لِيْ : مَاْزِلْتُ أَحْيَاْ بَيْنَكُمْ
– سِراًّ - وَ أَسْتَعْصِيْ عَلَى الأَبْصَاْرِ



لَكِنَّ أَصْحَاْبَ الْبَصَاْئِرِ قَدْ رَأَوْا
– بالسِّرِّ - مَا اسْتَخْفَىْ مِنَ الأَسْرَاْرِ



فَأَجَبْتُ : فِعْلاً ؛ قَدْ شَعَرْتُ بِطَيْفِهَاْ
كَنَسَاْئِمِ الْفِرْدَوْسِ فِي الأَسْحَاْرِ



80 : وَ أَنَاْرَ لِيْ كُلَّ الدُّرُوْبِ ؛ وَ أَسْفَرَتْ
شَمْسٌ تُشِعُّ النُّوْرَ فِي الأقْمَاْرِ



أَنْوَاْرُ أُمِّيْ لاْ تُحَدُّ - كَحُبِّهَاْ
وَ حَنَاْنِهَاْ - بِمَنَاْعَةِ الأَسْوَاْرِ



أُمِّي تَسِيْرُ بِجَاْنِبِيْ - في غُربتي -
و تُنِيْرُ لِيْ طُرُقاً بِكُلِّ مَسَاْرِ



تَجْتَاْزُ حُرَّاْسَ الْحُدُوْدِ ؛ حَنُوْنَةً
و تُبَدِّدُ الأَوْهَاْمَ بِالأَنْوَاْرِ



وَ تَبُثُّ - فِيْ رَوْعِيْ - ثَبَاْتاً مُطْلَقاً
بِعَدَاْلَةِ اللهِ ؛ الرَّحِيْمِ ؛ الْبَاْرِيْ



وَ تُلَطِّفُ الْحُزنَ الْمُخَيِّمَ بَعْدَ مَاْ
سَاْلَتْ دُمُوْعُ الْقَوْمِ كَالتَّيَّاْرِ



وَ تُنِيْرُ لِيْ دَرْباً ؛ وَ لَيْلاً مُظْلِماً
عِنْدَ اضْطِرَاْبِيْ ، وَ اضْطِرَاْبِ قَرَاْرِيْ



ضَاْءتْ - بِنُوْرِ اللهِ جَلَّ جَلاْلُهُ -
كَالْفَجْرِ ؛ وَ انْطَلَقَتْْ مَعَ الأَطْيَاْرِ



لِتَصُوْغَ مَلْحَمَةَ الْوَفَاْءِ – مِنَ الْهُدَىْ -
حَتَّىْ يَصِيْرَ اللَّيْلُ مِثْلَ نَهَاْرِ



فَأَرَىْ دُرُوْبَ الْحَقِّ - بَعْدَ ضَلاْلَةٍ -
مَكْشُوْفَةً ؛ تَبْدُوْ بِلاْ أَسْتَاْرِ



90 : لأَسِيْرَ فِيْ دَرْبِ الْهِدَاْيَةِ – حَسْبَمَاْ
رَسَمَتْهُ أُمِّيْ - رغْمَ كُلِّ غُبَاْرِ



فَالأُمُّ - فِيْ لَيْلِ الْمَكَاْرِهِ - شُعْلَةٌ
وَ الأُمُّ يَنْبُوْعٌ لِكُلِّ فَخَاْرِ



وَ الأُمُّ - فِي الْلَيْلِ الْبَهِيْمِ - مَنَاْرَةٌ
تَحْنُوْ عَلَى الْوَلَدِ الْغَرِيْبِ السَّاْرِيْ



وَ الأُمُّ - إِنْ بَخِلَ الْجَمِيْعُ -كَرِيْمَةٌ
وَ عَطَاْؤُهَاْ مُتَوَاْصِلُ الأَطْوَاْرِ



لَكِنَّ مَوْتَ الأُمِّ ؛ يُعْقِبُ - فِي الْحَشَاْ
والْقَلْبِ - شُعْلَةَ مَاْرِجٍ مِنْ نَاْرِ



كَمْ كُنْتُ أَرْجُوْ أَنْ أُقَبِّلَ قَبْرَهَاْ
وَ أَخِرَّ مَغْشِيًّا عَلَى الأَحْجَاْرِ



لأُخَبِّرَ الأُمَّ الْحَنُوْنَ بِأَنَّنِيْ
- مِنْ بَعْدِهَاْ - الْمَفْؤُوْدُ دُوْنَ عَقَاْرِ



صَاْرَتْ حَيَاْتِيْ - بَعْدَ أُمِّيْ - مَسْرَحاً
لِلدَّمْعِ ؛ وَ الآهَاْتِ ؛ وَ التَّذْكَاْرِ



أُمَّاْهُ !! طَيْفُكِ - دَاْئِماً - يَحْيَاْ مَعِيْ
وَ يَقُوْلُ لِيْ : جَاْهِدْ مَعَ الأَطْهَاْرِ



فَلِذَاْ سَأَبْقَىْ مَاْ حَيِيْتُ مُجَاْهِداً
عَسْفَ الطُّغَاْةِ ، وَ بَاْطِلَ الْفُجَّاْرِ



100 : أَنَا لَنْ أُسَاْوِمَ ؛ إِنْ تَفَاْوَضَ بَاْئِعٌ
مَهْمَا تَنَاْزَلَ سَاْدَةُ السِّمْسَاْرِ



إِنَّ الْوَفَاْءَ - لِرُوْحِ أُمِّيْ - يَقْتَضِيْ
حِفْظَ الْحُقُوْقِ بِهِمَّةٍ ؛ وَ وَقَاْرِ



وَ لِرُوْحِهَاْ مِنِّي التَّحِيَّةُ كُلَّمَاْ
لَمَعَتْ سُيَوْفُ الْحَقِّ بِالْمِضْمَاْرِ



وَ لِرُوْحِهَاْ مِنِّي التَّحِيَّةُ كُلَّمَاْ
جَاْدَتْ غُيُوْمُ الْحُبِّ بِالأَمْطَاْرِ



وَ لِرُوْحِهَاْ ؛ رُوْحِيْ الْفِدَاْءُ ؛ لِتُفْتَدَىْ
مَرْفُوْعَةَ الأَعْلاْمِ ؛ وَ الأَكْوَاْرِ



105 : أُمِّي الْقَرِيْبَةُ – مِنْ فُؤَآدِيَ - دَاْئِماً
لَمْ يَنْفِهَاْ نَفْيٌ ، وَ بُعْدُ مَزَاْرِ



كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات





lk v,hzu hgjvhe hgHsghld hgH]fd rwd]m vehx ,hg]m sgdlhk hgrhk,kd >> lk ,hg]m hgH]fd hgHsghld hgjvhe hgrhk,kd v,hzu vehx sgdlhk




آخر مواضيعي - قصة بنت تدخر مُفاجَأة لوالديها ويالها من مُفاجَأة..؟؟
- الزينة..لسيارة العرس ساعة ولسيارة الاطفال عرس دائم..بقلمي!!
- عطش مدينة الصداقات
- عطش مدينة الصداقات
- طراوة اللسان في حسن التعبير .. بقلمي!!
- قصيدتي: الوجد الأحمدي ..بقلمي!!
- قيل وقال بلية بين الجاني والضحية..بقلمي!!
- فلسفة بلسمية بعنوان: .. أَيُحسَبُ مُواطِنٌ مِن دُونِ وَطن؟؟..بقلمي..!!
- فلسفة بلسمية بعنوان: .. أَيُحسَبُ مُواطِنٌ مِن دُونِ وَطن؟؟..بقلمي..!!
- بيئة التلميذ وصفه المريح..بقلمي!!

رد مع اقتباس
قديم 02-07-2013, 04:41 PM   #2
مصر أم الدنـيا وهتــبقى اد الدنـــيا


بنوته مصريه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2003
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (10:27 PM)
 المشاركات : 20,041 [ + ]
 التقييم :  31328
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
female
  مزاجي:
لوني المفضل : Gold

اوسمتي

افتراضي رد: من روائع التراث الأسلامي الأدبي قصيدة رثاء والدة سليمان القانوني ..



قصيده رائعه برغم حزن كلماتها
شكرا أخى الكريم


 
آخر مواضيعي

- كابولى الدجاج
- عصير ماء الورد بالليمون
- رول السبانخ بالجبنه الكيرى
- الكيك بالحبهان والزعفران
- أفكار جديده لعمل رفوف لحفظ الكتب
- اﻻمارات تحسم المركز الثالث لصالحها بفوزها على اسود الرافدين
- نصر الله يؤكد ان حزبه ﻻ يريد حربا مع اسرائيل
- تعنت الحوثيون يفشل اتفاق أزمه الرئاسه
- الملك سلمان يضخ الشباب فى الوزارات السعوديه
- تونس والجزائر يفلتان من المفاجئات ويواصلان المسيره

 


رد مع اقتباس
قديم 02-07-2013, 10:10 PM   #3


طوق الياسمين متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : اليوم (12:59 AM)
 المشاركات : 30,000 [ + ]
 التقييم :  1770
 الدولهـ
Tunisia
 الجنس ~
female
  مزاجي:
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي رد: من روائع التراث الأسلامي الأدبي قصيدة رثاء والدة سليمان القانوني ..



لك َ مني أرق واجمـــل التحـــاآآيــــاآآ ...


 
آخر مواضيعي

- رسائل عيد الحب عراقية مسجات عيد الحب عراقية 2015 خاصة بالمبايل
- روعة اللؤلؤ وفخامته في جواهرك
- لاعبو تونس عازمون على تخطي غينيا الاستوائية
- بالصور: تعرّفي إلى أهمّ خطوط الموضة في عروض الأزياء الراقية
- بالصور.. رحلته الى اطهر بقاع الارض “مكة المكرمة
- لمسة من خارج هذا العالم مع عطر Elie Saab الجديد
- بنطلونات رجالى جينز, بنطلونات رجالى 2015
- إنتبهي..هذه التصرفات تسلبك أنوثتك!
- هل تقدم ريم غزالي شخصية النجمة الراحلة وردة؟
- "كنتاكي أحلام" و"واوا" هيفاء في آرابز غوت تالنت

 


رد مع اقتباس
قديم 02-07-2013, 10:46 PM   #4
مشرف القسم الفلسطيني


أسير الترحال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2025
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : 07-07-2014 (12:36 AM)
 المشاركات : 5,071 [ + ]
 التقييم :  453
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
  مزاجي:
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: من روائع التراث الأسلامي الأدبي قصيدة رثاء والدة سليمان القانوني ..





 
آخر مواضيعي

- قصف عنيف لغزة
- خطف 3 جنود صهاينه فى مدينه الخليل
- فتيات فلسطين ( فدائيات الاقصي ) ومشروع شهادة
- اطلاق نار وتحليق طيران مروحى اسرائيلي فى وسط غزة
- اطلاق قذائف هاون وصواريخ غراد
- رواتب الموظفين غدا على البنوك الفلسطينيه
- اشتباك مسلح بين مقاتلى المقاومه الشعبيه وقوات حرس الحدود الاسرائيلي
- اطلاق نار على صيادين فى بحر غزة
- تحليق طيران مروحى فى المنطقه الوسطى
- اطلاق عده قذائف هاون

 


رد مع اقتباس
قديم 02-07-2013, 11:39 PM   #5


فارس بلا جواد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1394
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (11:18 PM)
 المشاركات : 17,660 [ + ]
 التقييم :  70310
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
  مزاجي:
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي رد: من روائع التراث الأسلامي الأدبي قصيدة رثاء والدة سليمان القانوني ..



ما شاء الله على هذه القصيدة و الجوهرة الأدبية الناصعة..و كم أجد فيها شبها يحاكي واقعنا الحالي لهذا السلطان الشجاع المجاهد..شكرا لك أخي فرات على إمتاعنا بها و حقا أفدت من أسلوبها و طريقة نظمها


 
آخر مواضيعي

- معوقات إستخدام عقاقير لمعالجة السرطان تسبب أعراضاً جانبية
- البدء بتجميع لادا ستيشن في شباط المقبل
- تهنئة للأختين بنوتة مصرية و طوق الياسمين بالألفيات الجديدة
- مادة في القهوة مفعولها اقوى من المورفين
- ردة فعل غاضبة من نيمار إحتجاجا على قرار إستبداله
- باوليستا يحمل الرقم 5 في صفوف الآرسنال
- باستوري يتمنى اللعب إلى جانب رونالدو
- موعد إطلاق سيارة بيجو العاملة بالهواء المضغوط سيتأخر
- مناظر ليلية من الفضاء لمناطق من الأرض بدون غيوم
- منحوتات جميلة من الجليد لشتاء 2015

 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
.. , من , والدة , الأدبي , الأسلامي , التراث , القانوني , روائع , رثاء , سليمان , قصيدة

جديد منتدى الشعر والخواطر - قصائد شعرية - خواطر رومانسية - عتاب - أحاسيس

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الزجل اللبناني_من التراث سحر الشرق منتدى السياحة و السفر - مناطق سياحية- سياحة عربيه - فنادق - جزر - رحلات 2 07-02-2013 03:08 AM
تكريم كارمن سليمان من قبل نقابة الموسيقيين ، مشاركة كارمن سليمان بحفلات امريكا admin برنامج عرب غوت تالنت الموسم الثاني- تغطية حلقات برنامج عرب غوت تالنت arab-got-talen ا 3 04-14-2013 12:44 AM
الصورة الحقيقية لزوجة السلطان سليمان القانوني روكسلانة ~ الصورة الحقيقية لهيام عزتي لنفسي عنوان صور نجوم المسلسلات التركية - صور ابطال الدراما التركية - اخر اخبار نجوم الدراما التركية 8 04-13-2013 02:04 AM
صور كارمن سليمان 2012 ، اجمل صور كارمن سليمان 2012 ، احدث صور كارمن سليمان 2012 ، صور نجمة عرب ايدل كارمن سليمان admin برنامج عرب غوت تالنت الموسم الثاني- تغطية حلقات برنامج عرب غوت تالنت arab-got-talen ا 1 05-12-2012 10:37 PM
صور اليسا بالاسود في عزاء والدة امل حجازي ، صور هيفاء وهبي بالاسود في عزاء والدة امل حجازي admin صور مشاهير العرب - صور الفنانين العرب - صور الممثلين العرب - صور المطربين العرب 0 12-25-2011 11:02 PM

 

 

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:34 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Adsense Management by Losha

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى حب العرب
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
Google