المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لأجل عرض امرأة واحدة


تشيارا
01-01-2014, 02:52 PM
يقول محمد العريفي


بلغ من إكرام الدين للمرأة .. أنها كانت تقوم الحروب .. وتسحق الجماجم .. وتتطاير الرؤوس .. لأجل عرض امرأة واحدة ..
كان اليهود يساكنون المسلمين في المدينة ..
وكان يغيظهم نزولُ الأمر بالحجاب .. وتسترُ المسلمات .. ويحاولون أن يزرعوا الفساد والتكشف في صفوف المسلمات .. فما استطاعوا ..
وفي أحد الأيام جاءت امرأة مسلمة إلى سوق يهود بني قينقاع ..
وكانت عفيفة متسترة .. فجلست إلى صائغ هناك منهم ..
فاغتاظ اليهود من تسترها وعفتها .. وودوا لو يتلذذون بالنظر إلى وجهها .. أو لمسِها والعبثِ بها .. كما كانوا يفعلون ذلك قبل إكرامها بالإسلام .. فجعلوا يريدونها على كشف وجهها .. ويغرونها لتنزع حجابها ..
فأبت .. وتمنعت ..
فغافلها الصائغ وهي جالسة .. وأخذ طرف ثوبها من الأسفل .. وربطه إلى طرف خمارها المتدلي على ظهرها ..
فلما قامت .. ارتفع ثوبها من ورائها .. وتكشفت أعضاؤها .. فضحك اليهود منها..
فصاحت المسلمة العفيفة .. وودت لو قتلوها ولم يكشفوا عورتها ..
فلما رأى ذلك رجل من المسلمين .. سلَّ سيفه .. ووثب على الصائغ فقتله ..فشد اليهود على المسلم فقتلوه ..
فلما علم النبي صلي الله عليه وسلم بذلك .. وأن اليهود قد نقضوا العـهد وتعرضوا للمسلمات .. حاصرهم .. حتى استسلموا ونزلوا على حكمه ..
فلما أراد النبي صلي الله عليه وسلم أن ينكل بهم .. ويثأر لعرض المسلمة العفيفة ..
قام إليه جندي من جند الشيطان ..
الذين لا يهمهم عرض المسلمات .. ولا صيانة المكرمات ..
وإنما هم أحدهم متعة بطنه وفرجه ..
قام رأس المنافقين .. عبد الله بن أُبيّ ابن سلول ..
فقال : يا محمد أحسن في موالي اليهود وكانوا أنصاره في الجاهلية ..
فأعرض عنه النبي صلي الله عليه وسلم .. وأبـَى ..
إذ كيف يطلب العفو عن أقوام يريدون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا !!
فقام المنافق مرة أخرى .. وقال : يا محمد أحسن إليهم ..
فأعرض عنه النبي صلي الله عليه وسلم .. صيانة لعرض المسلمات .. وغيرة على العفيفات ..
فغضب ذلك المنافق .. وأدخل يده في جيب درع النبي صلي الله عليه وسلم .. وجرَّه وهو يردد :
أحسن إلى مواليّ .. أحسن إلى مواليّ ..
فغضب النبي صلي الله عليه وسلم والتفت إليه وصاح به وقال : أرسلني ..
فأبى المنافق .. وأخذ يناشد النبي r العدول عن قتلهم ..
فالتفت إليه النبي صلي الله عليه وسلم وقال : هم لك ..
ثم عدل عن قتلهم .. لكنه صلي الله عليه وسلم أخرجهم من المدينة .. وطرَّدهم من ديارهم ..
نعم المرأة العفيفة تستحق أكثر من ذلك ..

يويا
01-02-2014, 04:23 AM
جزاكي الله كل خير
موضوع مميز جدا
تسلم الاياديhttp://forum.iqr0.com/images/smilies/ehdaa/eh_s%2817%29.gif (http://www.7bal3rab.com/vb)

بنوتة ام الدنيا
01-02-2014, 04:30 AM
موضوع رائع حقا
وقد حفظ الله المرأة وحث على عفتها
حمدا لله على جمال الاسلام وتقاؤة واحترامة وعزتة للمرأة
طرح راقى رائع
اسعدنى المرور
ودى
:hh11 :

البلسم العميري
01-02-2014, 09:29 AM
شكرا لك اختنا الفاضلة
وجزاكم الله خير
تقديري

طوق الياسمين
01-02-2014, 10:50 AM
:9h7:

فارس بلا جواد
01-05-2014, 09:36 PM
و اليوم شاهدي ما يحدث للمرأة في بلاد المسلمين قبل بلاد الكفار,,و الله المسستعان..شكرا على روعة الطرح.بارك الله فيك

رائد
01-05-2014, 09:40 PM
والى يومنا هذا ما زالت جماعات من المسلمين يصبون دمائهم صبا من اجل عفاف المسلمات
يعطيكي الف عافيه عالطرح القيم