انسحاب سهيله بن لشهب من ستار أكاديمى وضجه كبيره لانسحابها

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

أثار انسحاب المتسابقة الجزائرية سهيلة بن لشهب من برنامج “ستار أكاديمي”، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وكان الجمهور قد فوجئ بإدارة الأكاديمية تعلن في بيان عبر صفحتها الرسمية على فايسبوك، عن انسحاب الطالبة الجزائرية، مشيرة إلى أنّها تعرّضت للسقوط وكسرٍ في منطقة الحوض، مما يتطلّب منها الراحة التامة لمدّة أربعة أسابيع متواصلة، ويمنعها من متابعة الصفوف والحصص والتمارين للبرايم، وبالتالي يستدعي انسحابها من الأكاديمية.

وأثار البيان غضب محبي المتسابقة الجزائرية الذين أكّدوا أنّهم لم يشاهدوا لحظة سقوط سهيلة عبر القناة الخاصة بالمتسابقين، بل اعتبروا انسحابها استبعاداً من إدارة البرنامج بعد الأزمة التي وقعت بين الجمهورين المصري والجزائري خلال جلسات السوشيال ميديا التي قررت الإدارة الغاءها بسبب مشادة كلامية بين سهيلة وباقي الطلاب.

في الوقت نفسه، خرج عيسى لكحل مدير أعمال سهيلة ليكذب بيان “ستار أكاديمي” عبر صفحته على فايسبوك، قائلاً: “تم الاطمئنان على سهيلة من وفد السفارة الجزائرية في لبنان، وهي بألف خير ولم تصب بأي كسر وكل شيء سيناريو ملفّق أجبرتها عليه إدارة البرنامج”.
ودعا محبّي سهيلة إلى مقاطعة قناة “سي. بي. سي” والبرنامج، مشيراً إلى أنّهما أجبرا سهيلة على الانسحاب