حديث نبوي : عن الجليس الصالح والجليس السوء


:2h9:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك ،وإما أن تبتاع منه ،وإما أن تجد منه ريحاً طيبة، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحاً خبيثة" .
شرح الحديث :
شرح الحديث الشيخ أمير بن محمد المدري إمام وخطيب مسجد الإيمان قائلا الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
إن صديق السوء لو لم تجني منه إلا السمعة السيئة لكفاك سوءاً، وصديق الصلاح لو لم يصلك منه إلا السمعة الحسنة لكفاك فميزان الإنسان أصدقاؤه، فقل لي من صاحبك أقل لك من أنت، فالناس تعرِف المرء صالحاً أو طالحاً من خلال من يصاحب ،بل إن من المؤثرات الأساسية في تكوين الشخصية ورسم معالم الطريق؛ الصحبة، فإن كانت صحبة أخيار أفاضت على الأصحاب كل الخير، وإن كانت صحبة أشرار فمن المؤكد أنها ستترك بصماتها، فصحبة أهل الشر داء وصحبة أهل الخير دواء.
إن الإنسان بطبعه وحكم بشريته يتأثر بصفيه وجليسه، ويكتسب من أخلاق قرينه وخليله، والمرء إنما توزن أخلاقه وتعرف شمائله بإخوانه وأصفيائه، ولقد جسّد ذلك محمّد صلى الله عليه وسلم بقوله: «الرجل على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل» [أخرجه أبو داود بإسناد صحيح]. لقد وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أن الجليس المصاحب أثره ظاهر على المرء ونتائجه سريعة الظهور .
المصدر : صيد الفوائد
 

المواضيع المشابهة

أسير الترحال

مشرف القسم الفلسطيني
رد: حديث نبوي : عن الجليس الصالح والجليس السوء

سلمتم على روعه طرحكم

نترقب المزيد من جديدكم الرائع

دمتم ودام لنا روعه مواضيعكم

 

أسير الترحال

مشرف القسم الفلسطيني
رد: حديث نبوي : عن الجليس الصالح والجليس السوء

سلمتم على روعه طرحكم

نترقب المزيد من جديدكم الرائع

دمتم ودام لنا روعه مواضيعكم
 

.