فوائد السواك ، السواك و منافعه المهمة طبيا

فارس بلا جواد

مراقب اقسام
طاقم الإدارة


السواك او المسواك عود خشبي غني بالاياف والشعيرات ويسمى ايضا عود الاراك
نسبة الى الشجرة التي تنتجه
والاراك شجرة دائمة الخضرة يبلغ ارتفاعها من متر الى اربع امتار وتنمو في مجموعات شجيرية متشابكة ذات
اوراق لحمية لونها اخضر زاهي ، يتراوح شكلها بين الاهليجي والبيضاوي وازهارها صغيرة الحجم وثمارها بيضاء
اللون تصبح حمراء عند النضوج وهي ذات طعم لاذع تتحمل شجرة الاراك الملوحة حتى انه يمكنها ريها بمياه البحر ،
وهي تنتشر في مناطق متعددة من الجزيرة العربية وبعض انحاء افريقيا وكل اجزاء هذا النبات ذات فوائد طبية متعددة ..
فالاوراق لها مفعول مطهر .. والثمار تقوي المعدة وتحسن الهضم وتستخدم كطارد للبلغم .. أما مسحوق الثمار بعد تجفيفها
فهو يعمل على شكل مدرر للبول ومضاد للاسهال ، الا ان الجزء الشائع الاستخدام هو الجذور او مايسمى السواك
.
ان السواك الذي يستخدم هو للشجرة التي اكملت عامين الى ثلاثة اعوام من العمر وقد اثبتت الابحاث ان لها قيمة طبية عالية
لاحتواها على العديد من العناصر الفعالة ، كما ان فروع النبات تستخدم ايضا في السواك الا ان محتواها من العناصر الفعالة
لايرقى لمستوى تلك المتوفر في الجذور
ان جذور الاراك اثبتت انها تمنح الاسنان مناعة من التسوس ، لان محتواها من العناصر الفعالة يعمل على القضاء على البكتريا
المسببة للتسوس كما ثبت ان لها قدرة عالية على حماية اسطح الاسنان من التاثيرات الحامضية
كما انها تحتوي على مادة الفلورايد وهي مادة فعالة في حماية سطح الاسنان ، كما تحتوي الكلور وهي مادة تعمل على ازالة البقع
مما يجعل الاسنان ناصعة البياض
والسيلكون من العناصر التي تحويها الجذور والذي له تاثير على ازالة الفضلات والالوان المترسبة على سطح الاسنان ، كما
تتوفر على الكبريت الذي يحمي الاسنان من البكتريا المسببة للتلوث
وللمسواك تاثير على التئام الجروح لاحتوائه على مادة (الترايميثيل امين)وفيتامين (ج) والقلويات التي تعطي نكهة وطعما طيبا ،
للسواك اضافة الى عمله كمضاد حيوي وكذلك لها تاثير على ايقاف نشاط البكتريا
.
علميا أجريت دراسات عديدة على السواك قام بها باحثون من الولايات المتحدة وأوروبا والسعودية والهند وباكستان. وتتلخص نتائج
هذه الأبحاث في ان عصارة السواك تحتوي على مضادات طبيعية للبكتيريا المسببة لتسوس الأسنان وأمراض اللثة، وان الذين يستخدمون
السواك أقل عرضة للاصابة بتسوس الأسنان وأمراض اللثة من الذين لا يستخدمونه. كذلك فان بعض مكونات عصارة السواك تضاهي
في تأثيرها غسول الفم المعروف بالليستيرين. وتحتوي العصارة ايضا على مادة الفلورايد المعروفة بأهميتها لصحة الفم والأسنان وعلى
مواد أخرى تساهم في حماية طبقة المينا وازالة جير وتلونات الأسنان ومنع نزف اللثة والتقليل من فرص الاصابة بسرطان الفم
.
أضف الى ذلك ان شعيرات السواك فعالة ميكانيكيا في ازالة الجير من الأسنان وتنشيط اللثة مثلها في ذلك مثل فرشاة الأسنان العادية
ولها القدرة على تنظيف الأسطح البينية للأسنان كونها انسيابية وقوية. وفي نفس الوقت قامت منظمة الصحه العالميه بتشجيع استخدام
السواك كوسيلة من وسائل تنظيف الفم والأسنان وخاصة في دول العالم الفقير كونه يعتبر فرشاة أسنان طبيعية ورخيصة ومتوفرة للجميع،
وتفرز ذاتيا معجون الأسنان الذي يفوق في جودته جميع معاجين الأسنان الغالية الثمن. وأحدث ما تم عمله في مجال أبحاث السواك هو صنع
بعض مستحضرات الأسنان من المواد المستخلصة من السواك مثل معاجين الأسنان وغسول الفم والتي تعتبر اضافة علمية هائلة للاستفادة
من مواد السواك المفيدة
يحتوي الأراك على فيتامين ج ومادة السيتوستيرول وهاتان المادتان من الأهمية بمكان في تقوية الشعيرات الدموية المغذية للثة وبذلك يتوفر
وصول الدم اليها بالكمية الكافية، علاوة على اهمية فيتامين ج في حماية اللثة من الالتهابات
.
يحتوي الأراك على الكلوريد والفلوريد والسيليكا وهي مواد معروفة بأنها تزيد من بياض الأسنان
.
طلاء الأسنان بمسحوق الأراك يجلو الأسنان ويقويها ويصلح اللثة وينقيها من الفضلات والجراثيم
اما بالنسبة للكباث (ثمار الأراك) فتقوي المعدة وتحسن الهضم وتخرج البلغم ومفيدة لآلام الظهر
اذا جفف الكباث وسحق وسف مع الماء ادر البول ونقى المثانة ومضاد للإسهال
يستعمل منقوع جذور الأراك شرباً لقتل انواع البكتيريا في الأمعاء
 
التعديل الأخير:

المواضيع المشابهة