أجهزه منزليه لابد من تنظيفها لمنع الأمراض

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

أبرز أجهزة المطبخ التي تتطلّب العناية المستمرّة والتنظيف الدوري.



الثلاجة



يُمكن لبعض الأنواع المحدّدة من الجراثيم مثل السالمونيلا واليستريا التكاثر في الثلاجة إن لم تُنظّف دورياً، ما يؤدّي إلى التسمّم الغذائي وإلى اضطراباتٍ في المعدة والإصابة بالانفلونزا.



كما يُمكن أن يتكاثر البق على الحساء المسكوب في الثلاجة وسوائل اللحوم وبقايا الطّعام المتعفّنة. لذلك لا بدّ من تنظيف الرفوف والأدراج بشكلٍ أسبوعي وإزالة أيّ سوائل عليها.



ويُنصح أيضاً بنتظيف الثلاجة كاملةً كلّ 3 أشهر على أبعد تقدير للوقاية من الإصابة بالأمراض والعدوى البكتيريّة.



غسالة الصّحون



يعمل هذا الجهاز في درجة حرارةٍ عالية ما يُساهم في قتل الجراثيم والميكروبات، ولكنّه يُمكن أن يؤوي أنواعاً من البكتيريا قادرة على التسبّب بالتهاباتٍ فطريّة لدى الذين يُعانون من ضعفٍ في المناعة.



ويُمكن للطّعام الموجود في البالوعة أن يمنع تدفّق المياه، ويحول دون تنظيف الصّحون بشكلٍ صحيح. كما تُساهم الحرارة والرّطوبة والمواد الغذائيّة الموجودة في غسالة الصحون في نشوء العفن الأمر الذي قد يسبّب مشاكل في الجهاز التنفّسي.



الفرن



يُعدّ الفرن من أجهزة المطبخ الدقيقة جداً حيث يُمكن لتراكم الشّحوم والزّيوت تسهيل نموّ البكتيريا التي تنشأ على مقابض الفرن بشكلٍ يفوق تلك التي تنشأ داخل مقعد المرحاض

لذلك، ينبغي مسح باب الفرن أسبوعياً وتنظيفه من الداخل كلّ شهرٍ تقريباً باستخدام الماء السّاخن والصّابون لكي يُصبح نظيفاً أو بمنتجات تنظيف الأفران الخاصة.



الميكروويف



يُمكن اعتبار فرن الميكروويف مرتعاً للبكتيريا والجراثيم بسبب كثرة الاستخدام بهدف تسخين الأطعمة أو السّوائل بشكلٍ يومي وأكثر من مرّةٍ واحدة في اليوم أيضاً، كما أنّ تناثر بقايا الطعام فيه وانسكاب السّوائل يسمح بظهور البكتيريا مثل السالمونيلا.



من هنا، يُنصح بتنظيف الميكروويف من الداخل بالماء الدافئ ووسائل الغسيل وشرائح الليمون والخلّ إضافةً إلى تنظيفه من الخارج بالمعقّمات لضمان نظافته الجيّدة.



هذه الأجهزة الـ4 والتي تُعتبر الأكثر استعمالاً في المطبخ، لا بدّ من الحرص على نظافتها تجنّباً للإصابة بالأمراض
.