حوار عن التفاؤل..قراءتي الخاصة

فارس بلا جواد

مراقب اقسام
طاقم الإدارة
:02:





ألتَّفاؤُل: هُوَ الشَيءُ الجَميلُ الذي أحرِصُ على اقتِناءِهِ في حَياتي, هِيَ الزينَةُ الأنيقَةُ التي أحرِصُ عَلَيها في مُكَمِّلاتِ جَمالِ مَظهَري, هُوَ العِطرُ الفاخِرُ الذي أحرِصُ على استِنشاقِهِ و لا أزهَدُ عَنه مِن بينِ آلافِ العُطورِ و الأبخِرَةُ الزَّكِيَة, إنَّهُ التَّفاؤُلِ الذي لا غِنى لي عَنهُ في حَياتي, و لِذا أرتأيتُ مَعرِفَةَ آرائِكُم و نَظرَتكُم لَهُ مِن خِلالِ أسئِلَةٍ خَفيفَةٍ أقَدُّمها مِن عُصارَةِ ذِهني و أفكاري البَسيطة.تابِعوا مَعي:
1. ما هِيَ إيقونَةُ تَفاؤُلِكَ في الحَياةِ؟
2. إلى أيِّ مَدى يَصمِدُ جِدارُ تَفاؤُلِكَ في صَدِّ ضَرَباتِ الإحباطِ و الظروفِ العَصيبَةِ الَّتي قَد تُواجِهُكَ؟
3.هَل تَعتَقِد بِأَنَّ جُرُعاتِ التفاؤُلِ لَها أثرٌ ناجِعٌ لِلشِفاءِ مِن أوجاعِ الحُزنِ و مُسَبِباتِ اليَأسِ أم أنَّها لا تَعدو بِرَأيِكَ سِوى عَقارٌ مُخَدِّرٌ يُغَيِّبُكَ عَن واقِعِكَ الحقيقيِّ الَّذي تَعيشَهُ؟
4. ما هُوَ الشِّعارُ التَّفاؤُلِيُّ الَّذي تَتَشَبَّثُ بِهِ دَوماً و يَكونُ حاضِراً في ذِهنِكَ مِن مَقولَةٍ أو حِكمَةٍ ما؟
5.لَو أخَذنا عَيِّنَةً مِن عُمُرِكَ المُبارَك_ أطالَ اللهُ تَعالى بِهِ في الخَيرِ و البَرَكَة_ و لتَكُن هذهِ العينَةُ يَوماً كامِلاً. فَكَم سَتكونُ نِسبَةُ التَّفاؤُلِ فيهِ قِياساً لِلضِدِّ مِنهُ و هُوَ التَشاؤُمِ _أبعدَهُ اللهُ تَعالى عَنكُم_.
معَ أطيَبِ الأمنِياتِ
أخوكُم: وعـد
‏الإثنين, ‏16 ‏حزيران, ‏2014
 

طوق الياسمين

مشرف عام
طاقم الإدارة
رد: حوار عن التفاؤل..قراءتي الخاصة

1-انا تفاؤلى فى الحياه من هذه المقولة .."تفاءلوا بالخير تجدوه"

2- و الله الأمو عال العال ونقدر نقلك 95 / 100

انظر إلى الحياة بشكل إيجابي واستنشق عبير التفاؤل ،فأنت تعيش على أرض أعدت للبلاء ولم يسلم منها حتى الأنبياء توكل على الله دائما وكن مطمئنا."
تفاءل عندما تصعب عليك الأمور ،فأن الله تعالى اقسم مرتين 'فإنّ مع العُسر يُسرا ، إنّ مع العُسر يُسرا..مع الشكر لطرحك الراااقي
 

يويا

مراقبة الاقسام الفنية
رد: حوار عن التفاؤل..قراءتي الخاصة


يسلمووو ع طرح مميز
سلمت الايااااااااااااااااادي
بانتظار جديدكد
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة
رد: حوار عن التفاؤل..قراءتي الخاصة


1. ما هِيَ إيقونَةُ تَفاؤُلِكَ في الحَياةِ؟
بنت أختى الصغيره
2. إلى أيِّ مَدى يَصمِدُ جِدارُ تَفاؤُلِكَ في صَدِّ ضَرَباتِ الإحباطِ و الظروفِ العَصيبَةِ الَّتي قَد تُواجِهُكَ؟
مش دايما بعرف أصدها أحيانا الضربات تكون موجعه وتكسرنى يعنى نقدر نقول بتكسرنى بنسبه 60 %
3.هَل تَعتَقِد بِأَنَّ جُرُعاتِ التفاؤُلِ لَها أثرٌ ناجِعٌ لِلشِفاءِ مِن أوجاعِ الحُزنِ و مُسَبِباتِ اليَأسِ أم أنَّها لا تَعدو بِرَأيِكَ سِوى عَقارٌ مُخَدِّرٌ يُغَيِّبُكَ عَن واقِعِكَ الحقيقيِّ الَّذي تَعيشَهُ؟
ليس اكثر من عقار مخدر ننسى به مواجعانا أو نعلق عليه اخطاؤنا
4. ما هُوَ الشِّعارُ التَّفاؤُلِيُّ الَّذي تَتَشَبَّثُ بِهِ دَوماً و يَكونُ حاضِراً في ذِهنِكَ مِن مَقولَةٍ أو حِكمَةٍ ما؟
ما ضاقت الا لما فرجت

5.لَو أخَذنا عَيِّنَةً مِن عُمُرِكَ المُبارَك_ أطالَ اللهُ تَعالى بِهِ في الخَيرِ و البَرَكَة_ و لتَكُن هذهِ العينَةُ يَوماً كامِلاً. فَكَم سَتكونُ نِسبَةُ التَّفاؤُلِ فيهِ قِياساً لِلضِدِّ مِنهُ و هُوَ التَشاؤُمِ
حسب الاحداث التى تمر علىً فى يومى ولكن اكثرها تكون فيها نسبه التفاؤل مساويه للتشاؤم
شكرا للطرح الرائع فارسنا الهمام
 

فارس بلا جواد

مراقب اقسام
طاقم الإدارة
رد: حوار عن التفاؤل..قراءتي الخاصة

1-انا تفاؤلى فى الحياه من هذه المقولة .."تفاءلوا بالخير تجدوه"

2- و الله الأمو عال العال ونقدر نقلك 95 / 100

انظر إلى الحياة بشكل إيجابي واستنشق عبير التفاؤل ،فأنت تعيش على أرض أعدت للبلاء ولم يسلم منها حتى الأنبياء توكل على الله دائما وكن مطمئنا."
تفاءل عندما تصعب عليك الأمور ،فأن الله تعالى اقسم مرتين 'فإنّ مع العُسر يُسرا ، إنّ مع العُسر يُسرا..مع الشكر لطرحك الراااقي
منورة الموضوع طوق الياسمين..و شكرا على تفاعلك الجميل و إكطلالتك المميزة..lودتي و تقديري لك..شكرا لك:hh10 :l;;m
 

فارس بلا جواد

مراقب اقسام
طاقم الإدارة
رد: حوار عن التفاؤل..قراءتي الخاصة


1. ما هِيَ إيقونَةُ تَفاؤُلِكَ في الحَياةِ؟
بنت أختى الصغيره
2. إلى أيِّ مَدى يَصمِدُ جِدارُ تَفاؤُلِكَ في صَدِّ ضَرَباتِ الإحباطِ و الظروفِ العَصيبَةِ الَّتي قَد تُواجِهُكَ؟
مش دايما بعرف أصدها أحيانا الضربات تكون موجعه وتكسرنى يعنى نقدر نقول بتكسرنى بنسبه 60 %
3.هَل تَعتَقِد بِأَنَّ جُرُعاتِ التفاؤُلِ لَها أثرٌ ناجِعٌ لِلشِفاءِ مِن أوجاعِ الحُزنِ و مُسَبِباتِ اليَأسِ أم أنَّها لا تَعدو بِرَأيِكَ سِوى عَقارٌ مُخَدِّرٌ يُغَيِّبُكَ عَن واقِعِكَ الحقيقيِّ الَّذي تَعيشَهُ؟
ليس اكثر من عقار مخدر ننسى به مواجعانا أو نعلق عليه اخطاؤنا
4. ما هُوَ الشِّعارُ التَّفاؤُلِيُّ الَّذي تَتَشَبَّثُ بِهِ دَوماً و يَكونُ حاضِراً في ذِهنِكَ مِن مَقولَةٍ أو حِكمَةٍ ما؟
ما ضاقت الا لما فرجت

5.لَو أخَذنا عَيِّنَةً مِن عُمُرِكَ المُبارَك_ أطالَ اللهُ تَعالى بِهِ في الخَيرِ و البَرَكَة_ و لتَكُن هذهِ العينَةُ يَوماً كامِلاً. فَكَم سَتكونُ نِسبَةُ التَّفاؤُلِ فيهِ قِياساً لِلضِدِّ مِنهُ و هُوَ التَشاؤُمِ
حسب الاحداث التى تمر علىً فى يومى ولكن اكثرها تكون فيها نسبه التفاؤل مساويه للتشاؤم
شكرا للطرح الرائع فارسنا الهمام
منورة الموضوع بروعة إطلالتك و تفاعلك الراقي مع الأسئلة أختي نهى..سررت جدا بمرورك الجميل..مودتي و تقديري لك..شكرا لك:hh10 :xhlgy
 

.