في محبة الحُسَينِ

فارس بلا جواد

مراقب اقسام
طاقم الإدارة


دُمتُم على شاهِقاتِ المجدِ سادة**و في أعلامِ النُّبَلاءِ لَكُمُ الرِّيادَة

شُموساً أنتُم لا مَغيبَ لَها**و أقمارَ دُجىً تُذهِبُ لِلظلامِ سَوادَه

و حُبُّكُم فينا طَبعٌ لا نَترُكَهُ**حَتَّى يَحينَ لِنَبضِ القَلبِ نَفادَه

ما زِلنا نَحتَفي بِسِيرَتِكُم نُبَجِّلُها**و نَتَرَضَّ عَنكُم في مِحرابِ العِبادَة

وَ لا تَخلو بُيوتُنا مِن أسمائِكُم**على أبنائِنا مُضاهاةً و تَيَمُّناً و إشادَة

و لَيتَنا كُنّا وُلِدنا في زَمانِكُم**و فَدينا نُحورَنا دُونَكُم عَن إرادَة

أو تَعَفَّرَت جِباهُنا في تُربَةٍ**كانَت مَداساً لَكُم حِينَ الشَّهادَة

و تَبقى كَلِماتُ ثَنائِنا بِحَقِّكُم**قاصِرَةً و المَدحُ لا يَبلُغُ سَدادَه

ما كانَ لِعَبدٍ مَثلي أن يُصيبَ قائِلاً**في إطراءٍ مُستَحَقٍ لِأسيادَه

كَلِماتٌ كانَت على بَساطَتِها**قُربانَ مَوَدَّةٍ لِلحُسَينِ و أولادَه

()()()()()
"فارس بلا جواد"
‏الخميس, ‏22 ‏تشرين*الأول, ‏2015
9 محرم 1437
 
التعديل الأخير:

المواضيع المشابهة