يَغارُ عَلَيها مِن سواكٍ

فارس بلا جواد

مراقب اقسام
طاقم الإدارة


أحبتي في منتدى حب العرب، تحية طيبة و بعد..
هناك قصة لم يتم الجزم بحدوثها تماما لكن تروى من باب النوادر كما يقول العلماء.و ملخصها:
دخل علي بن أبي طالب على زوجته فاطمة الزهراء رضي الله عنه وعنها بنت خير البشر محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم
فرآها تستاك بسواك من أراك فقال لها في بيتين جميلين عجيبين :
حظيت يا عود الأراكِ بثغرها *** أما خفت يا عود الأراك أراكَ
لو كنت من أهـل القتال قتلتك *** ما فـاز منـي يا سِواكُ سِواكَ
و أنا هنا أحببت أن أنسج على منوال هذا الحدث الجميل أبياتاً بسيطة تبجل هذا الحب الرائع بينهما فأقول:


:[lok:
 
التعديل الأخير:

فارس بلا جواد

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

رد: يَغارُ عَلَيها مِن سواكٍ

غفا الجمال على خد حرفك
وانسابَ شذاه
على عروق الورق



دمت بألف خير
مودتي لك
لأنكم تعطرون كتاباتي البسيطة بألق بصمة ذوقكم الراقي.فإن هذا لمدعاة فخري و حبوري..تحيتي و تقديري لك أختي الكريمة..شكرا لتواجدك العطر:hh10 :
 

فارس بلا جواد

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

رد: يَغارُ عَلَيها مِن سواكٍ

نسجت القصيده الرائعه على بيتين رائعين
يسلموا فارس
لأنكم تعطرون كتاباتي البسيطة بألق بصمة ذوقكم الراقي.فإن هذا لمدعاة فخري و حبوري..تحيتي و تقديري لك أختي الكريمة..شكرا لتواجدك العطر:hh10 :