فوائد الموسيقى على الصحة النفسيه

#1
فوائد الاستماع إلى الموسيقى لا تقتصر على التسلية والمرح وتمضية الوقت فقط، بل هي تنعكس بشكل إيجابي على صحة الإنسان، وتمنحه النشاط الروحي والجسدي لأن للموسيقى تأثير رائع على الأذن، وهي تغذي عقولنا والروح والعقل.



علاج الاكتئاب

تستخدم الموسيقى كوسيلة أساسية لعلاج الاكتئاب، لا سيما في ظلّ إنتشاره الكبير في زمننا الحالي وتأثيره السلبي على الصحة النفسية. والموسيقى هي من الوسائل المبتكرة التي تحمي الصحة النفسية من الاكتئاب والتي تساعد على علاجه وتساهم في تهدئة النفس وتخطّي المشاكل النفسية من خلال هذه الطريقة الآمنة والفعّالة التي ليس لها أي آثار جانبية.

تخطّي القلق

إن القلق والتوتر والضغط اليومي الذي نعاني منه ونمر به بصورة متكررة، يؤدي الى الكثير من الاضرار على الصحة النفسية، وذلك لأن القلق المتزايد يؤدي الى الإصابة بالارق والإجهاد ونفاذ الصبر. ونتيجة هذه العوامل المجتمعة، نشير الى أن الموسيقى هي وسيلة رائعة للتخلص من القلق ومن اضراره السلبية على الصحة النفسية لانها تساعد على النوم العميق والهادئ، ما يمنح العقل السكنية ويجعل الصحة النفسية أفضل.

تعديل وتحسين المزاج

كل نوع من انواع الموسيقى له تأثير مباشر على المزاج وعلى الصحة النفسية، فالاستماع الى موسيقى هادئة يساعد على تهدئة النفس ومنح بعض الهدوء، كما أن سماع الموسيقى الحزينة يؤثر على الحالة المزاجية وينعكس عليها مباشرة، وبالتالي فإن الموسيقى هي الكفيلة بصنع المزاج وتعديله بكل التأثيرات الايجابية والسليية على الصحة النفسية.

تقوية الشخصية

للموسيقى تأثير مباشر على الشخصية وعلى تكوينها، لأنها وسيلة ضرورية لبناء الشخصية السوية التى تساهم فى سلامة الصحة النفسية بشكل مباشر. فعند سماع موسيقى جيدة وهادئة سوف يظهر ذلك بشكل واضح على الشخصية، وكذلك عند الاستماع الى موسيقى صاخبة فمن الممكن أن يؤدي ذلك الى تدهور المنظومة الاخلاقية ما ينعكس سلباً على الشخصية والصحة النفسية.
 

ad