وفاة فتاة مغربية اغتصبت بالمستشفى

وفاة فتاة مغربية اغتصبت بالمستشفى




وقفت العشرات من الجمعيات النشطة بمدينة بركان المغربية وقفة احتجاجية.

بعد وفاة الشابة "سميرة شعنون"، (حوالي30 سنة) التي تعرضت للاغتصاب

والضرب والجرح نتج عنه جرح على مستوى الورك.

ودعت الجمعيات الموقعة على بيان صدر بالمناسبة إلى "فتح تحقيق محايد

وجدي في ملابسات وفاة سميرة، ومعاقبة كل من ثبت تورطه

في هذا الإهمال الطبي"، ودعت الجمعيات المذكورة إلى تحميل المسئولية

"لكل من له علاقة من قريب أو بعيد باغتصاب حق المواطن

في التطبيب بكرامة بهذا المستشفى

يوسف الوكيلي نائب رئيس جمعية الشباب الباحث ببركان أكد أنه

"حسب المعطيات المتوفرة فإن الأمر يشير إلى وجود احتمال قوي بأن

الضحية تعرضت لإهمال طبي؛ كان سببا في تفاقم وضعها الصحي إلى أن توفيت"،

واعتبر نفس المتحدث أن "التشخيص الخاطئ لحالتها وعدم الرعاية الصحية والنفسية

لها ساهم بشكل كبير في الوفاة، هذا ولازالت العصبة

تتابع الملف والذي سيجد طريقه إلى القضاء لتحديد المسئولين الحقيقين

والمساهمين في وفاة سميرة".

حبىالكويت
والسؤال
أين نجد الأمان ؟
 

.

.